Warning: include(/home/www/almarj.co.il/wp-content/plugins/simplr-registration-form/system.php) [function.include]: failed to open stream: No such file or directory in /home/www/almarj.co.il/wp-config.php on line 7

Warning: include() [function.include]: Failed opening '/home/www/almarj.co.il/wp-content/plugins/simplr-registration-form/system.php' for inclusion (include_path='.:/usr/local/php5/lib/php') in /home/www/almarj.co.il/wp-config.php on line 7
كنيسة القيامة، تاريخها وأهميتها بقلم الاستاذ سهيل مخول | موقع المرج

كنيسة القيامة، تاريخها وأهميتها بقلم الاستاذ سهيل مخول

موقع المرج

يصادف يوم 18 نيسان هذه السنة 2014، يوم الجمعة العظيمة، يوم صلب وتنزيل السيد المسيح عن الصليب الذي كان على جبل الجلجلة ثم الدفن في القبر المحفور بالصخر “وجاءَ عِندَ المساءِ رجُلّ غَنِـيٌّ مِنَ الرّامةِ اسمه يوسُفُ، وكانَ مِنْ تلاميذِ يَسوعَ. فدَخَلَ على بـيلاطُسَ وطلَبَ جَسدَ يَسوعَ. فأمَرَ بـيلاطُسُ أنْ يُسلِّموهُ إلَيهِ. فأخَذَ يوسُفُ جَسدَ يَسوعَ ولفَّهُ في كفَن نظيفٍ، ووضَعَهُ في قبرٍ جديدٍ كانَ حَفَرَهُ لِنفسِهِ في الصَّخرِ، ثُمَّ دَحرجَ حجرًا كبـيرًا على بابِ القبرِ ومَضى. وكانَت مَريَمُ المَجْدليَّةُ، ومَريَمُ الأُخرى، جالِستَينِ تُجاهَ القَبرِ” (متى 27)

يوم الأحد 20 نيسان 2014 يصادف يوم قيامة يسوع  عيد الفصح المجيد يصف لنا ذلك انجيل: “وجِئنَ عِندَ فَجرِ الأحَدِ إلى القَبرِ وهُنَّ يَحمِلْنَ الطِّيبَ الّذي هَيَّأنَهُ. فوَجَدْنَ الحجَرَ مُدَحرَجًا عَنِ القَبرِ. فدَخَلْنَ، فما وَجَدْنَ جسَدَ الرَّبِّ يَسوعَ. وبَينَما هُنَّ في حَيرَةٍ، ظهَرَ لَهُنَّ رَجُلانِ علَيهِما ثِـيابٌ بَرّاقَةٌ، فاَرتَعَبْنَ ونكَّسنَ وجُوهَهُنَّ نحوَ الأرضِ، فقالَ لهُنَّ الرَّجُلانِ: ((لِماذا تَطلُبْنَ الحَيَّ بَينَ الأمواتِ؟ ما هوَ هُنا، بل قامَ. أُذكُرنَ كلامَهُ لَكُنَّ وهوَ في الجَليلِ” (لوقا 24)

  في 14.9 حسب التقويم الغربي نحتفل بعيد رفع الصليب وفي 27.9 حسب التقويم الشرقي. في مثل هذا التاريخ رفع الصليب فوق ألجلجلة بعد أن أنتصر الإمبراطور فلافيوس أغسطس هرقل (575641)  على الفرس (سنة 627 )  واستعاد الصليب ورفعه على الجلجلة.

تولى الإمبراطور الروماني  أدريانوس عرش الرومان سنة 117-138 م وحَوّل مدينة القدس إلى مدينة رومانية. سنة 135 ميلادية- طرد المسيحيون والسامريون واليهود  من القدس وهدمت مدينة القدس وهدمت جميع معابدهم , وبنيت مكانها مبانٍ رومانية جديدة.

فوق القبر المقدس تم بناء معبد وثني. وأصبح مقرا للعبادة ومكانا لزيارة الوثنيين استمر ذلك حتى سنة 410 ميلادية.

سنة 325 ميلادية عقد المجمع المسكوني الأول (مجمع نيقيا) وفيه دعا مكاريوس أسقف القدس، الإمبراطور قسطنطين إلى هدم المعبد الوثني (الذي كان هدفه القضاء على القبر المقدس حافظ على القبر المقدس (والبحث عن القبر المقدس.   باشرت القديسة هيلانة أم قسطنطين بالإشراف على أعمال التفتيش عن الصليب والقبر المقدس.

سنة 614 ميلادية غزا الفرس البلاد, هدموا الأماكن المقدسة , حطموا الحجر الذي كان على باب القبر, ونزعوا الصليب عن ألجلجلة وسبوا الصليب. بقي  الصليب عند الفرس عدة عقود وبعد ان تغلب البيزنطيون عليهم في إحدى المعارك, أعيد الصليب ورفع مجددا على الجلجلة (عيد رفع الصليب).

سنة 638 ميلادية استسلمت القدس, وقعت الوثيقة العمرية, لم يمس العرب القبر المقدس بسوء وتمتع المسيحيون بالحرية الدينية.

في القرن الثامن ميلادي تم بناء كنيسة على جبل الجلجلة  دعيت كنيسة الجلجلة. وفي سنة  1009م  أمر السلطان الحاكم بأمر الله بهدم كنيسة القيامة وقد دمرت.

سنة 1048 م أجريت بعض التصليحات في كنيسة القيامة.

سنة 1099 م دخل الصليبيون وبعدها تم إنشاء مبنى كبير ضم بداخله جميع المباني القديمة وهي : القبر المقدس, كنيسة الإفرنج الجلجلة (كنيسة الصلب), حجر الطيب, حجر الثلاث مريمات, خورس الروم الأرثوذكس, كنيسة الأقباط, كنيسة السريان الأرثوذكس,  كنيسة القربان الأقدس.

احترقت الكنيسة سنة 1808 م ، وبعد ذلك بنيت من جديد وبقيت حتى اليوم باستثناء تهديد زلزال لقبتها سنة 1977 م.

سنة 1994  تم الاتفاق بين الطوائف على ترميم القبة وقد أعدّ تصميمها  الفنان الأمريكي آرا نورمارت. في منتصف القبة فتحة ينبعث منها النور وهي ترمز ليسوع المسيح الذي يمثل بزوغ فجر جديد . ينبعث من القبة اثني عشرة شعاعاً كعدد الرسل وفي كانون الثاني سنة 1997 تم تدشين القبة الجديدة كما تظهر اليوم.

 

20140417-103440.jpg

20140417-103448.jpg

20140417-103458.jpg

20140417-103507.jpg


لا يوجد تعليقات حتى الان

اضف تعليق

(*)

التعليق